مجلس سيدات أعمال أبوظبي يبحث مع وفد سيدات الأعمال المصريات تبادل الخبرات والاستفادة من أفضل الممارسات في مجال إطلاق وإنجاح مشروعات رائدات الأعمال

التحرير في 2017/05/24

عقدت بمقر غرفة تجارة وصناعة أبوظبي جلسة مباحثات بين مجلس سيدات أعمال أبوظبي ووفد سيدات الأعمال المصريات وبحضور
• سعادة ريد حمد الشرياني الظاهري-عضو مجلس سيدات أعمال الإمارات وعضو مجلس سيدات أعمال أبوظبي
• سعادة ثريا قمبر العوضي-عضو مجلس سيدات أعمال الإمارات
• الدكتورة هدى المطروشي- عضو مجلس سيدات أعمال الإمارات وعضو مجلس سيدات أعمال أبوظبي
• السيدة شفيقة العامري-مديرة مجلس سيدات أعمال أبوظبي
وممثلات لأكثر من 50 شركة ومؤسسة لرائدات وسيدات أعمال ورئيسات لشركات إماراتية ومصرية تعمل في عدد من القطاعات والمجالات الرئيسية.
وتحدثت في بداية الجلسة سعادة ريد حمد الشرياني عضو مجلس سيدات أعمال الإمارات وعضو الهيئة التنفيذية لمجلس سيدات أعمال أبوظبي، التي رحبت بوفد سيدات الأعمال المصريات، مشيرة إلى أن هذه الزيارة ستسهم في توسيع آفاق التعاون الممكنة لتنمية المبادلات التجارية وتبادل الخبرات وأفضل الممارسات وتعزيز الاتصالات بين سيدات الأعمال في دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية مصر العربية الشقيقة وخاصة في مجال مشاريع رائدات الأعمال. 

وقالت الظاهري إنه خلال السنوات الماضية، حققت المرأة في بلادنا مزيداً من المكاسب والإنجازات النوعية المتميزة التي سبقت بها العديد من النساء في العالم، في إطار المشروع النهضوي وبرامج التمكين السياسي واستراتيجية الخطة العشرية الخامسة لتمكين المواطن التي أطلقها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة - حفظه الله -، وأولى فيها سموه أهمية خاصة لتمكين المرأة في جميع المجالات وعلى المستويات كافة، لتضطلع بدورها الطبيعي والرائد كمشارك فاعل في عملية التنمية المستدامة.
وأكدت أن المرأة الإماراتية تعمل كذلك بكفاءة عالية وجدارة واقتدار ضمن الكوادر الوطنية العاملة في مجال أبحاث الفضاء الخارجي في منظومة وكالة الإمارات للفضاء، إضافة إلى عملها في قطاعات استراتيجية تنموية جديدة تقوم على اقتصاد المعرفة والإبداع والابتكار، من بينها الطاقة المتجددة والطاقة النووية للأغراض السلمية وتصنيع وإطلاق الأقمار الصناعية وتكنولوجيا صناعة الطيران والدفاع، ومنذ سنوات في المجال السياسي والدبلوماسي، حيث أن هناك 5 سفيرات يخدمن بلادنا في عدد من سفارات الدولة في أوروبا وأمريكا وغيرها من الدول الصديقة.
وأشارت إلى أن حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة تواصل جهودها الرامية إلى تعزيز المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة في جميع المجالات للمشاركة الكاملة في خطط وبرامج التنمية المستدامة، من خلال مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين الذي يهدف إلى تفعيل دور المرأة كشريك أساسي في صنع المستقبل، وذلك تماشياً مع نهج الدولة في تعزيز مكانتها وبما يكفل لها التواجد في ميادين العمل كافة، وتكاملاً مع دورها كمربية للأجيال وعماد للأسرة واللبنة الرئيسية لبناء المجتمع.
وقالت "إننا في مجلس سيدات أعمال أبوظبي نتطلع إلى أن تشكل زيارة وفد سيدات الأعمال المصريات هذه قاعدة صلبة لتوسيع مجالات التعاون، خاصة فيما يتعلق بتأهيل ودعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة التي تملكها وتديرها رائدات الأعمال في البلدين الشقيقين".
وقدمت الدكتورة هدى المطروشي عضو الهيئة التنفيذية لمجلس سيدات أعمال أبوظبي وعضو مجلس سيدات أعمال الإمارات عرضاً تعريفياً عن دور ومهام وأهداف والأنشطة والخدمات التي يقدمها مجلس سيدات أعمال الإمارات . 
وتحدثت في هذه الجلسة السيدة شفيقة العامري مديرة مجلس سيدات أعمال أبوظبي، حيث قدمت عرضاً عن مجلس سيدات أعمال أبوظبي ومهامه وخدماته واستراتيجية عمله للسنوات المقبلة، مشيرة إلى الارتفاع الكبير والواضح في عدد رائدات وسيدات الأعمال اللواتي يدرن ويملكن مشاريع تجارية وصناعية وخدمية في إمارة أبوظبي، حيث بلغ عدد رائدات وسيدات الأعمال اللواتي يملكن مشاريع مسجلة في غرفة أبوظبي 4273 شركة ومؤسسة تغطي مختلف المجالات والقطاعات.
كما تحدثت العامري عن رؤية المجلس ورسالته الإستراتيجية التي تؤكد على ريادة مجلس سيدات أعمال أبوظبي في النهوض بدور المرأة في القطاع الخاص وتمكينها لتصبح شريكاً رئيسياً في التنمية الاقتصادية المستدامة في إمارة أبوظبي. فيما تنص رسالة المجلس على تشجيع ومساندة المرأة المواطنة على الدخول في سوق العمل، من خلال المشاريع المتوسطة والصغيرة والاستمرار فيها، وتطوير المشاريع القائمة من خلال خدمات ذات جودة وكفاءة عالية من التدريب والتأهيل والاستشارات والإرشاد المهني، واحتضان المشاريع وتبني الأفكار المبتكرة والإبداعية والمساعدة في تمويل المشاريع، وتسهيل الإجراءات من خلال نخبة من الخبراء والمتخصصين ووفقاً لأحدث الأساليب والتقنيات لتعزيز دور سيدات الأعمال في القطاع الخاص بالإمارة.
من جانبها قالت السيدة شيماء حماد مديرة برنامج تمكين المرأة ورئيسة وفد رائدات الأعمال المصريات إن البرنامج القومي للتمكين الاقتصادي والاجتماعي للمرأة في مصر يعتبر أهم البرامج التي تعمل على تنفيذها وزارة التجارة والصناعة المصرية ممثلة في جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، مشيرة إلى أن هذا البرنامج يأتي تبنيه في إطار استراتيجية الحكومة المصرية لتقديم الدعم للمرأة المصرية في كافة المجالات والقطاعات.
وأشادت حماد بالإنجازات التي حققتها المرأة الإماراتية والمكانة المميزة التي وصلت إليها والدور المحوري الذي تقوم به في دعم عملية التنمية بدولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة، مؤكدة أن إنجازات المرأة في الإمارات لم تكن لتتحقق لولا دعم سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك أم الإمارات التي تعمل جاهدة وبصورة مستدامة على تعزيز دور المرأة الإماراتية في كافة القطاعات والمجالات.